كأس الأمم الأفريقية 2022: الاتحاد الأفريقي يعلن نقل مباراة ربع النهائي ويطالب بتقرير في ملابسات حادثة التدافع بياوندي

نشرت في: 25/01/2022 – 14:54

أعلن رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم باتريس موتسيبي الثلاثاء في مؤتمر صحفي استثنائي عقده على خلفية حادثة التدافع الذي وقع الإثنين بملعب أوليمبي في ياوندي قبل انطلاق المباراة بين الكاميرون وجزر القمر، مخلفا ثمانية قتلى على الأقل، نقل مباراة ربع النهائي الأحد التي كانت مقررة بالملعب نفسه إلى ملعب أهيجو بالعاصمة. كما طالب الاتحاد السلطات الكاميرونية بتقرير في أسرع الآجال في ملابسات المأساة.

إعلان

غداة حادثة التدافع التي وقعت عند أحد مداخل ملعب أوليمبي في العاصمة الكاميرونية ياوندي الإثنين قبيل انطلاق مواجهة ثمن النهائي لكأس الأمم الأفريقية كرة القدم 2022 بين منتخب البلد المضيف وجزر القمر، والتي أدت إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وجرح العشرات، أعلن رئيس الاتحاد القاري للعبة باتريس موتسيبي نقل المباراة المقررة بهذا الملعب الأحد المقبل إلى ملعب أحمد أهيجو الواقع في ياوندي أيضا.

ولم يخف موتسيبي غضبه من سقوط قتلى خلال هذا الحدث الرياضي الأفريقي البارز، معبرا عن رفضه القاطع لتكرار مثل هذه الأحداث، مطالبا اللجنة المنظمة والحكومة الكاميرونية بتقرير في ملابسات المأساة في أقرب الآجال، مشيرا إلى أن المنظمة التي يرأسها ستعقد اجتماعا استثنائيا الأربعاء لبحث المسائل التي تحيط بما حصل الإثنين.

وكان من المقرر أن تجرى على ملعب أوليمبي الأحد المقبل عند الساعة الثامنة مساء مباراة ربع النهائي بين الفائز في المواجهة بين المغرب ومالاوي الثلاثاء بياوندي، واللقاء بين مصر وساحل العاج الأربعاء في دوالا.  

وقال موتسيبي: “يجب تشكيل لجنة للتحقيق على الفور في ما حدث ومعرفة من لم يقم بما كان عليه القيام به، ولم يف بالتزاماته وبما حصل وأدى الى وقوع جرحى… ونريد التقرير بحلول يوم الجمعة”، داعيا الى اتخاذ “تدابير عاجلة للتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى”.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن وزير الإعلام رينيه إمانويل، فإن الحكومة الكاميرونية دعت الكاميرونيين إلى “الشعور بالمسؤولية والانضباط والتمتع بالعقلية المدنية من أجل نجاح هذا المهرجان الرياضي العظيم”.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مدير مستشفى مقاطعة أوليمبي البروفسور أندريه أومغبوا إيبال، الذي توجه إلى الملعب لمشاهدة المباراة، قوله: “كان هناك تدفق لا يُصدق، لم أر قط هذا العدد الكبير من الناس أمام هذا الاستاد”.

وتابع “عندما فتحت الشرطة البوابات سقط البعض وداس البعض الآخر على آخرين”، مضيفًا “هنا رأيت شجاعة الكاميرونيين، قاموا بالأمور عفويًا، ورأيت أشخاصا ينعشون الآخرين، وآخرون ينقلون الأكسجين من فم إلى فم، وإلا لكان لدينا المزيد من الوفيات”، مضيفا “ما حصل كان أكبر من الشرطة والمراقبين الصحيين”.

موفد فرانس24 إلى ياوندي علاوة مزياني و أ ف ب

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: